الشمول المالي للنوع الاجتماعي

البنك الوطني مساهم فعال في تعزيز الشمول المالي للمرأة الفلسطينية 

منذ العام 2015، يسعى البنك الوطني إلى المساهمة في تحقيق الشمول المالي للمرأة الفلسطينية وخاصة بعد إطلاقه أول منتج توفير مخصص لها، وتخصيصه لقروض مشاريع إنتاجية بقيادتها بما مجموعه 3.5 مليون دولار دون فوائد أو عمولات لتمكينها اقتصاديا. ودأب البنك الوطني منذ تلك الفترة إلى الآن على نشر الوعي المصرفي بين هذه الشريحة الواسعة من المجتمع، عن طريق التركيز على الريف الفلسطيني والوصول إلى المناطق المهمشة. 

في العام 2019، حقق البنك الوطني نسبا مرتفعة في مجال الشمول المالي للمرأة الفلسطينية، لتشكل الإناث من مجمل عملائه 35.5% بعدما كانت النسبة في العام  2018 حوالي 34%. فعلى صعيد الحسابات، شكلت نسبة الإناث اللواتي يمتلكن حسابات جارية 26% من نسبة العملاء بينما بلغت النسبة في فلسطين 11.4%. فيما يخص حسابات التوفير، أظهرت النتائج زيادة في نسبة المدخرات لدى البنك في نهاية العام 2018 لتسجل 64% مقارنة بالمدخرين من الذكور والتي بلغت نسبتهم 36%، حيث ان قاعدة المدخرات من النساء ارتفعت عن نهاية العام 2018 بواقع 9% مما يدل على نجاح حساب توفير "حياتي" من تحقيق أهدافه.

 
 

العام نسبة الحسابات الجارية التي تملكها المرأةنسبة حسابات توفير التي تملكها المرأةنسبة النساء من قاعدة العملاء 
201722.2%51%32%
201825%55%34%
201926%64%34.5%
النسب في فلسطين بناء على دراسة الشمول المالي التي اطلقتها سلطة النقد الفلسطينية وهيئة سوق رأس المال في العام 2017

11.4%

6.4%15.4%
بطاقتكم وطني؟

استخدموا خدمة السحب النقدي
لأكثر من 700 صراف آلي بدون عمولات

للمزيد