الاخبار

البنك الوطني: موجوداتنا بلغت 2.4 مليار دولار وودائع عملانا وصلت 1.8 مليار دولار للتسعة اشهر المنتهية من العام الحالي

2019-10-30

أفصح البنك الوطني اليوم لبورصة فلسطين عن نتائج بياناته المالية للتسعة أشهر المنتهية من العام الجاري، لتسجل موجوداته 2.42 مليار دولار بنمو بلغت نسبته 9.8% عن مجموع ما سجلته نهاية العام 2018 حيث بلغت حينها 2.20 مليار دولار. ونمت ودائع عملاء البنك بنسبة 9.97% محققة 1.89 مليار دولار مقارنة بما سجلته نهاية العام 2018 حيث كانت قد بلغت 1.71 مليار دولار.

وأشارت نتائج البيانات المالية كذلك الى نمو في محفظة التسهيلات الائتمانية المباشرة بنسبة 7.5% حيث بلغت 1.42 مليار دولار اذا ما قورنت بما سجلته نهاية العام 2018 حيث كانت قد بلغت 1.32 مليار دولار.  وفيما يخص قائمة الدخل، بلغ اجمالي الدخل 73.42 مليون دولار كما في 30 أيلول 2019، لينمو عما حققه في نفس الفترة من العام الماضي بنسبة 18.7% حيث كان قد بلغ 61.85 مليون دولار. فيما بلغت أرباح البنك 18.9 مليون دولار قبل احتساب الضريبة بعد ان كانت 19.9 مليون دولار في نفس الفترة من العام المنصرم.

وتعليقا على النتائج، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، إن نتائج البنك مرضية جدا وقد حققت مجمل بنود الميزانية نموا فاق 7%، مؤكدا ان البنك الوطني هو الآن ثاني اكبر بنك فلسطيني وثالث البنوك العاملة في فلسطين من حيث الحجم، إضافة الى تصنيفه من قبل سلطة النقد الفلسطينية "كبنك ذو أهمية نظامية" أي يعتبر مؤشرا على استقرار الجهاز المصرفي الفلسطيني ككل، لافتا ان هنالك تحديا في نمو الأرباح لكافة الشركات الفلسطينية والقطاع الاقتصادي بسبب الوضع السياسي الحالي وأزمة المقاصة، علاوة على تطبيق المعيار المحاسبي 9  والذي زاد من مخصصات كافة البنوك لتسديد الديون المشكوك في تحصيلها.

واستعرض الحاج حسن إنجازات البنك الوطني خلال التسعة اشهر المنتهية من العام 2019، مشيرا الى قيام البنك بتطوير خدماته الالكترونية والاستثمار برقمنة خدماته بهدف تقديم تجربة مصرفية فريدة من نوعها لعملاء البنك، مشيرا الى اطلاقه خدمة الصراف الآلي دون بطاقة وتطوير خدمة الإيداع من خلال الصرافات الآلية إضافة الى أتمته اجراء طلب دفاتر الشيكات كاملا من خلال خدمتي الموبايل والانترنت البنكي دون أي تدخل بشري. وأشار الحاج حسن انه تم إضافة باقة من الخدمات أيضا لمركز الخدمة الرقمي الذي يقدم الخدمة للزبائن عن طريق منصات التواصل الاجتماعي التي قام البنك أيضا بتوثيقها رسميا على تطبيق واتساب كحساب أعمال ومنصة فيسبوك. وأعلن الحاج حسن ان البنك بصدد اطلاق خدمات جديدة قبل نهاية العام الحالي لتضاف الى باقة الخدمات الرقمية التي طورها البنك.

وعلى صعيد المنتجات، نوه الحاج حسن الى ان البنك استكمل مجموعة حسابات توفير الوطني بإطلاقه هذا العام حساب توفير الأطفال "خطوتي" دون اشتراط وجود حد ادنى في الحساب للدخول على السحب على الجائزة الشهرية البالغة 200 الف شيكل، وذلك من منطلق تشجيع الأطفال على عادة الادخار منذ الصغر. مشيرا ان حساب توفير الأطفال مرتبط ارتباطا مباشرا برسالة مسؤولية اجتماعية، حيث ان كل طفل يفوز بجهاز الحاسوب التعليمي نت كتابي يتبرع البنك الوطني بمقابله لطفل فاقد للرعاية الاسرية من قرى الأطفال (SOS).

فيما يخص الشمول المالي للمرأة الفلسطينية، قال الحاج حسن ان البنك الوطني قام بإعادة احياء المبادرة التي اطلقها في وقت سابق ضمن برنامج "حياتي"،  بمنح تمويل لمشاريع إنتاجية بقيادة نساء صفرية الفوائد والعمولات وذلك انطلاقا من المسؤولية الاجتماعية للبنك.  معلنا ان نسب الشمول المالي للمرأة الفلسطينية في البنك الوطني هي من الأعلى على صعيد الجهاز المصرفي الفلسطيني مؤكدا وصول نسبة المدخرات لديه الى 64% من قاعدة المدخرين، وبلوغ نسبة العميلات لديه من قاعدة عملاء البنك نسبة 34.5%. وتطرق الحاج حسن الى الاتفاقيات التي تم ابرامها بهذا الخصوص والتعاون مع وزارتي شؤون المرأة والعمل كنافذتين للوصول الى النساء في المناطق المهمشة وتمويل مشاريع تعمل على ادخال التنمية لهذه المناطق.

وفي سياق متصل، وفيما يتعلق بالخطة الاستراتيجية للتفرع الجغرافي، أشار الحاج حسن الى استمرار البنك الوطني بخطته للتوسع بافتتاح فرع له في بلدة العيزرية ليصبح البنك الأكثر انتشارا في محافظة القدس، حيث يعمل البنك في المحافظة من خلال 4 فروع أحدها داخل الجدار في المدينة المقدسة. وبذلك أصبح البنك الوطني يعمل من خلال 26 فرعا ومكتبا منتشرة في مختلف مناطق الضفة الغربية. وأضاف الحاج حسن ان البنك ينوي افتتاح فرع آخر هذا العام في أريحا، وفروع أخرى العام المقبل.

 

أعلى