الاخبار

5.57 مليون دولار صافي أرباح البنك الوطني للربع الأول من العام 2019 وموجوداته بلغت 2.3 مليار دولار

2019-04-30

أعلن البنك الوطني عن نتائج بياناته المالية الموحدة للربع الأول من العام 2019 بمحافظته على ثبات أدائه المالي، حيث اشارت البيانات المالية الى نمو موجوداته بنسبة 3% لتبلغ 2.3 مليار دولار مقارنة بما حققته نهاية العام 2018 حيث كانت قد بلغت 2.2 مليار دولار. كما نمت ودائع عملاء البنك بنسبة 1.6% عما كانت عليه نهاية العام 2018، لتسجل 1.74 مليار دولار بعد ان كانت 1.71 مليار دولار.

ووفقا للبيانات المالية التي أفصح عنها البنك لبورصة فلسطين اليوم، نمت محفظة التسهيلات والتمويلات الائتمانية المباشرة في الربع الأول من هذا العام بنسبة 2.3% لتسجل 1.36 مليار دولار، مقارنة مع نهاية العام الماضي حيث بلغت 1.32 مليار دولار.

وتعليقا على ذلك، قال مدير عام البنك الوطني أحمد الحاج حسن، انه وبرغم من تباطؤ وتيرة الاقتصاد الفلسطيني وتراجع أرباح الشركات والقطاعات الاقتصادية، الا ان البنك الوطني استطاع المحافظة على ثبات مؤشراته المالية وتحقيق نتائج مرضية.

وحقق البنك أرباحا بلغت 5.57 مليون دولار في الربع الأول من العام الحالي يعود منها 3.28 مليون دولار لمساهمي البنك. وارتفع اجمالي الدخل للبنك الوطني في الربع الأول من العام 2019 محققا 25.6 مليون دولار بنمو بلغ 8.3 % بعد ان كان قد حقق في نفس الفترة من العام المنصرم 23.64 مليون دولار. سجلت صافي حقوق الملكية 192.32 مليون دولار لتنمو بنسبة 2.4% مقارنة بما سجلته نهاية العام الماضي حيث بلغت 187.86 مليون دولار.

واستعرض الحاج حسن إنجازات البنك للربع الأول من العام الحالي، مشيرا الى مصادقة الهيئة العامة للبنك على رفع رأس المال المصرح به من 75 مليون دولار الى 100 مليون دولار لمساندة نمو وتطور البنك بما يتماشى مع خطته الاستراتيجية الطموحة للأعوام القادمة. حيث نوه الحاج حسن الى ان البنك بصدد وضع آلية هذه الزيادة للحصول على الموافقات الرقابية بالخصوص.

وحول المنتجات التي أطلقها البنك في الربع الأول، أشار الحاج حسن الى استكمال مجموعة حسابات التوفير بانضمام حساب الأطفال "خطوتي" الى المجموعة. مؤكدا ان الحساب يعزز مبدأ الادخار لدى جيل الأطفال، حيث لم يشترط وجود حد أدنى في الحساب للدخول الى السحب على الجائزة الشهرية لتشجيعهم على التوفير حتى لو بمبالغ صغيرة.  وأضاف ان البنك بصدد توقيع اتفاقية مع جهة محلية سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق، للتبرع بأجهزة نت كتابي لصالح طلبة محتاجين من خلال حساب التوفير "خطوتي" مقابل كل جهاز يجري السحب عليه اسبوعيا. معلنا، انه سيتم خلال العام 2019 تطوير المزيد من البرامج المصرفية المتخصصة التي تستهدف قطاعات اقتصادية غير مخدومة بالشكل الأمثل، بناء على دراسات يجريها البنك حاليا لدراسة احتياجات هذه القطاعات.

وأستطرد الحاج حسن الحديث عن دور البنك الوطني في تمكين المرأة الفلسطينية اقتصاديا خلال الربع الأول من العام الجاري، مؤكدا إطلاق تمويل صفري الفوائد بسقف مليون دولار لتمويل مشاريع إنتاجية بقيادتها، مشيرا ان البنك ركز على اختيار مشاريع مبتكرة وغير تقليدية هذا العام لتشجيع المرأة الفلسطينية على إطلاق الريادة واعطائها فرصة للإبداع. مضيفا ان البنك الوطني قدم العديد من المساهمات الاجتماعية لدعم المرأة الفلسطينية في عدة مجالات منذ مطلع العام 2019، كان أبرزها الرياضة والتمكين الاقتصادي ودعمها في القطاع الصحي.

وحول الخدمات المصرفية، قال الحاج حسن ان البنك بدأ منذ العام الماضي تطبيق خطته للتحول الرقمي، مشيرا انه قام بتطوير واضافة خدمات جديدة على الصرافات الآلية وخدمتي الوطني اونلاين وموبايل، حيث سيتم تطوير وادخال المزيد من الخدمات الرقمية التي ستتيح للمتعاملين مع البنك التحكم بحساباتهم دون الحاجة الى زيارة الفروع وذلك مع نهاية العام 2020.   

وفيما يخص التوسع والانتشار، أعلن الحاج حسن ان البنك بصدد افتتاح فرعه العشرين في مدينة العيزرية في الأيام القليلة القادمة، ليصبح بذلك صاحب أكبر شبكة مصرفية في محافظة القدس. مشيرا ان البنك الوطني يضع القدس على أولوية اجندته خاصة بعد تمكنه من إيصال الخدمات المصرفية الفلسطينية لسكانها، بافتتاحه اول فرع لمصرف محلي داخل الجدار بعد غياب المصارف عنها منذ العام 67، مؤكدا انها لا زالت بحاجة الى المزيد من الجهود والدعم والتطوير.

أعلى