الاخبار

البنك الوطني يحيي يوم الأرض بزراعة شجر الزيتون

2013-04-03

يوم الأرض

بيتونيا/ رام الله- بالمعاول و الفؤوس، أحيى البنك الوطني الذكرى السابعة والثلاثين ليوم الأرض، بزراعة أشجار الزيتون في منطقة بيتونيا، غرب مدينة رام الله.  وشارك في المناسبة كل من نائب المدير العام للبنك أسامة حرزالله، و محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام ورئيس بلدية بيتونيا ربحي دولي، بالإضافة إلى الشرطة الفلسطينية وأعضاء من الأمن الوطني،  وبعض الحضور من أهالي بيتونيا.

وعلى وقع الأناشيد الوطنية، وتحت رفرفة الرايات الفلسطينية، همّ موظفوا البنك الوطني بتنظيف الأرض المنوي زراعتها، وإزالة الشوك وحفر الحفر الملائمة لزراعة الأشتال، التي تجاوز عددها الخمسين شتلة. وأكد السيد حرزالله، الذي شارك موظفي البنك بالزراعة، على أهمية إحياء هذه الذكرى لما يحمله يوم الأرض من معانٍ ودلائل على تشبث الشعب الفلسطيني بأرضه وهويته الوطنية وحقه بالوجود، مضيفاً أن هذه الفعالية تأتي تحت إطار مسؤولية البنك الوطنية تجاه الوطن و أبناءه. و بدوره شكر السيد دولي البنك الوطني وموظفيه على تشجير الأرض مثنيا على جهودهم والتزامهم بقضايا الوطن، واعداً بمواظبة الإهتمام بهذه الأشجار ورعايتها.

هذا واختار البنك الوطني زراعة شجر الزيتون، لما تحمله هذه الشجرة من دلالات، إذ يعد رمزا للأرض الفلسطينية وصمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بأرضه. وقد استخدم البنك الوطني صورة شجرة الزيتون على مبنى إدارته العامة،  وبطاقاته الإئتمانية، لدلالتها واعتزازا بها وبفلسطينيتها.

يذكر أن البنك الوطني هو الهوية الجديدة الناتجة عن اندماج بنك الرفاه لتويل المشاريع الصغيرة، مع البنك العربي الفلسطيني للإستثمار، بعد شراكته الإستراتيجية مع مساهميه. اذ ينشط البنك من خلال ستة فروع ممتدة في الضفة الغربية، وبحجم أصول تتجاوز ال 400 مليون دولار، كما ويتمتع البنك بأكبر نسبة نمو في حجم الودائع والتسهيلات الممنوحة للعملاء بين البنوك الفلسطينية.

أعلى