قصص نجاح

من معلمة إلى صاحبة صيدلية ناجحة
من معلمة إلى صاحبة صيدلية ناجحة

ليندا أبوعرقوب/ صاحبة صيدلية البتول

دورا الخليل

ليندا أبو عرقوب، امرأة فلسطينية من مدينة دورا، أم لخمسة أطفال أنهت دراستها من جامعة الخليل بكالوريوس صيدلة عام 2001،عملت ليندا في مختبرات الجامعة كمدرسة ، مرت اربع سنوات عليها ولم تجد نفسها في ذلك المكان، فبدأت تفكر في مشروع تجني منه المال ويكون في نفس اختصاصها ومجالها العلمي، ومن هنا بدأت الحكاية، لجأت ليندا الى البنك الوطني  الذي ساعدها بدوره في تقديم التمويل المناسب لإنشاء صيدلية خاصة بها.

عام بعد عام تطور المشروع وأصبح ناجحاً وبات يدر دخلاً جيداً جداً ،الأمر الذي رفع من مستوى معيشة الأسرة وحسن من وضعها المادي.ولم يقتصر الأمر على الناحية الاقتصادية فقط بل وكان له أثر محوري على الصعيد الاجتماعي ، مما وسع من شبكة علاقاتها ومنحها الثقة بالنفس.

«كثيرون من مرتادي الصيدلية من كبار السن ينظرون الي ويقولون لي «يا ريت بنتي زيك» وهذا يعطيني شعوراً رائعاً ويزيد من ثقتي بنفسي، وأنا أشجع كل امرأة فلسطينية أن تجري خلف أحلامها وتصر على تحقيقها، ومع وجود البرامج والخدمات التي يقدمها البنك الوطني لتمويل المشاريع الصغيرة أصبحت أحلامنا قابلة للتحقيق».

أعلى