قصص نجاح

من عامل في مصنع إلى صاحب مخبز
من عامل في مصنع إلى صاحب مخبز

محمد صلاح- صاحب محل أبو عنتر للحلويات 

بيتونيا/رام الله

محمد صلاح، البالغ من العمر 36 ربيعاً، بدأ مشوار حياته بالعمل في مصنع للحلويات في أراضي ال 48، فأحب الحرفة وأتقنها واكتسب مهارة خبز الحلويات، مما شجعه على أن يطور نفسه ويفكر في الاستقلالية بالعمل، وكانت هذه خطوة البداية باتجاه بدء مشروع خاص به في المجال الذي يحب ويبدع فيه.

البنك الوطني وبتسهيلاته لإقراض المشاريع الصغيرة والتي له حصة الأسد منها في السوق المصرفي الفلسطيني، استطاع تحقيق حلم محمد، فقدم له القروض المناسبة لبدء مشروع أحلامه.

بدأ محمد مشروعه باستئجار محل في منطقة  بيتونيا وشراء معدات ومستلزمات بسيطة، وشيئا فشيئاً وبإيمانه وإصراره على انجاح مشروعه، تطور المشروع من مخبز بسيط إلى مخبز منافس في السوق، فادخل معدات وأفران حديثة ووظف عمَال، كما وساعده البنك الوطني بشراء سيارة فأصبح أحد أهم الموزعين للحلويات على المتاجر الكبيرة والمعروفة في محافظة رام الله والبيرة.

نجاح المشروع كان له أثر كبير على محمد وعائلته المكونة من خمسة أفراد.

«المشروع  قلب لي حياتي رأسا على عقب، يعني تقريبا غير حياتي من صفر إلى 90% ».

يطمح محمد الآن  الى توسيع نشاط محله بفتح فروع جديدة في كافة المحافظات لتصل تغطيته الى كافة مناطق الضفة الغربية.

أعلى